Posts

Showing posts from 2017

عندما يصبح الموت فرضا – الحلقة الاولى – " صرخة وطن " من سلسلة دعوة للتفكير ، بقلم الدكتور حسام الشاذلي- المستشار السياسي والاقتصادي الدولي

Image
عندما يصبح الموت فرضا   –  الحلقة الاولى – " صرخة وطن " من سلسلة دعوة للتفكير ، بقلم الدكتور حسام الشاذلي- المستشار السياسي والاقتصادي الدولي 
عندما قمت بكتابة مقالي تيران وصنافير والنداء الأخير في الثاني من يناير مع بداية هذا العام ،  ، كنت أهدف لتوجيه ندائي إلي أحرار مصر وشرفائها في كل مكان  وعلي كل صعيد ، داخل مؤسسات الدولة وخارجها ، وداخل الجيش والمخابرات ، كما قمت بتوجيه تحذير واضح إلي حكام السعودية بأن لا تدخلوا ذلك المربع الأحمر والذي سيحمل معه ويلات الحرب من أجل الأرض والعرض اليوم أو غدا ومع أي حاكم مصري شريف ، 
ولكننا اليوم ومع تطور الأحداث بصورة فاقت كل التوقعات ومع ظهور أبعاد المؤامرة جلية واضحة في منطقة الخليج وشروق شمس الحقيقة ساطعة مع مؤتمر أمريكا الإسلامي الأخير ، بأن من ساندوا ودعموا الإنقلاب الدموي في مصر ، ما هم إلا أدوات رخيصة في أيدي الصهيونية العالمية وأن ما تخبئه أغطية رؤوسهم قد فاحت رائحته العفنة فأصبحت تؤذي الأحرار والحريات في كل مكان وعلي كل أرض وزمان  ، 
ومع وقوف برلمان العار في مصر ليصوت علي بيع الأرض والعرض ، واضعا ختم الخيانة علي جبهة كل عضو خائن ليلا…

الباقيات الصالحات في بئر 'الخيانه ' - بقلم الدكتور حسام الشاذلي – المستشار السياسي والاقتصادي الدولي

Image
الباقيات الصالحات في بئر 'الخيانه ' 'حول الحلف الجديد والهجوم المنظم علي دولة قطر' بقلم الدكتور حسام الشاذلي – المستشار السياسي والاقتصادي الدولي 
لا شك أن القمة الأخيرة لحلف الأتباع الجدد  بقيادة أمير البحار والفارس المغوار دونالد بن ترامب لم يكن محض صدفة من الصدف ولم يكن ضربا من الودع أو بدعة من البدع ،  فلقد أوفي الرجل الهمام بوعده الإنتخابي بالتمام والكمال ، فقام بحلب البقرة الحلوب بأرض الحجاز بأكثر من 460 مليار دولار في جلسة واحده ، وعلي مائدة القهوة العربية الطازجه ، وعلى وقع أنغام الطبل والسيوف وأصوات الكفوف ، يا أمة ضحكت من جهلها الأمم ، 
ولكن إنجازات الخليفة الجديد وفريقه الحلو الفريد لم تتوقف عند ذلك ، فهنالك مسجد يبني بإسم إبنته ومائة مليون دولار تبرع لمؤسستها وقضيته ، أما ملايين السعوديين من عرب ومسلمين يموتون جوعا من أجل شربة ماء ، أو كسرة خبز أو حفنة من غذاء ، فهذا لا يدق أي جرس في إذن خادم الحرمين وشلته ، وخاصة أنهم لا يحملون عيونا خضرا ولا شعرا أشقر ، ولم يسمون بترامب ولا دونالد ولا هم من أولاد العجم  والبربر ، 
وتستمر إنجازات الخليفة الميمون ، ذو اللسان المه…

نداء 'وطن' – معا من أجل إسترداد 'وطن' وتحرير 'الوطن' من سلسلة دعوة للتفكير بقلم الدكتور حسام الشاذلي- المستشار السياسي والاقتصادي الدولي

Image
نداء 'وطن' –  معا من أجل إسترداد 'وطن' وتحرير 'الوطن' من سلسلة دعوة للتفكير بقلم الدكتور حسام الشاذلي- المستشار السياسي والاقتصادي الدولي 
يبدو أن الأمل قد عاد من جديد وأن شمس الحرية قد لاحت في فجر مصر من بعيد ، تحمل معها الأمل والآمال في كسر القيد ودحر الظلم وإزاحة الكابوس ، تنشر أشعتها الذهبية الدافئة تحمل حلما بالخلاص من ألم القهر والفقر والذل ومهانة الغربة ، تعد مصر بالحرية من جديد وتتوعد الظالم والقاتل  بالقصاص الحق والوعيد ، 
بات الحلم حقا وباتت مصر علي موعد للتغيير يدق أبواب المعتقلات فيحرر مصر والمصريين ويعيد الأمل للجنين ، يصدع بالحق بأن الله قد خلقنا أحرارا وأن الحرية حق بأمر الله الحق ،  يكبر الحلم فينمو وينضج فيستحيل واقعا مشرقا ، يملأ الأرض نورا تشرق من داخل مصر وخارجها ، تنبت الأرض نبتة للحق والعدل والمساواة ، نبتة رواها الأطهار بدمائهم وظللوا عليها بأرواحهم  منذ سنين عديده ، أملا في مصر الجديده ، 
تكبر النبتة زهرة للحرية ، يدفع ثمنها أبطالا معتقلين وشهداء ومنفيين وغرباء ومغتربين ، في كل حدب وعلي كل أرض ،  يكبر الحلم فتوقد شمسه نارا  تحرق كل من طغي وتكبر…

بين إستراتيجية 'النعام' وصناعة 'الأوهام' و حلم 'التغيير' ، حول وثيقة المبادئ المشتركة ومبادرة نداء وطن ، من سلسلة دعوة للتفكير بقلم الدكتور حسام الشاذلي – المستشار السياسي والاقتصادي الدولي

Image
بين إستراتيجية 'النعام' وصناعة 'الأوهام' و حلم 'التغيير' ،
حول وثيقة المبادئ المشتركة ومبادرة نداء وطن ،
من سلسلة دعوة للتفكير بقلم الدكتور حسام الشاذلي – المستشار السياسي 
والاقتصادي الدولي 
إن الواقع الأليم الذي تعيشه مصرنا الحبيبه ، والتي باتت تصلي علي شهدائها في كل يوم وليله وباتت تدفن أولادها بلا صلاة ولا جنازة ولا حتي نظرة وداع من أب مكلوم ، أو أم ثكلي ، باتت مصر تفقد أولادها بلا عدد ويغيبهم ترابها إلي الأبد ،أصبح غالبية أهلها ينتظرون الموت عساهم يجدون العدل عند رب العدل بعد أن غاب الحق والعدل من أرضها وبين أهلها ،  يدق علينا شهر رمضان الكريم أبوابه ، ولا نزال نعيش ذلك الواقع المأساوي لآلاف مؤلفة من الأسر المصرية والتي فقدت عائلها ، أو فلذة كبدها علي أرض الثورة أو في محراب رابعة ، أو عند صلاة الفجر بالحرس الجمهوري ، أو داخل المعتقلات ، أو بالتصفيات ، أو بأمراض لم نعرف لها وصفا ولم نفهم لها داء حتي جاءت بالممات، 
نامت تلك الأسر المنكوبة ، لا تعلم عما يفعل الزبانية ببناتها ولا بأطهر من مشي علي ترابها في غياهب معتقلات الإنقلاب وداخل زنازين القهر التي طال بها ال…

طب - فين عصام سلطان ؟ من سلسلة دعوه للتفكير بقلم الدكتور حسام الشاذلي – المستشار السياسي والاقتصادي الدول

Image
طب - فين عصام سلطان ؟
من سلسلة دعوه للتفكير بقلم الدكتور حسام الشاذلي – المستشار السياسي والاقتصادي الدولي 
وصلت الأمور في مصر إلي واقع مرير من الانسداد السياسي بل من الانسداد الدموي الذي حال ويحول بين المصريين وحقهم في تقرير مصيرهم وتحرير بلادهم وأولادهم ،  فعندما يتم تصفية المعارضين من زهرة شباب مصر بالجملة ليل نهار، وعندما يتحول الموت البطئ الي السياسة الوحيدة والمتبعه في المعتقلات والسجون ، وعندما تتحول المواجهة بين الإنقلاب والمعارضة إلي حرب إبادة ، وعندما تجرف مصر من خيرة عقولها ويتم القضاء علي العقل الجماعي المصري بصورة ممنهجة وشيطانيه ، وعندما تنتزع مصر من هويتها فيهدد الأزهر بالإغلاق ومناهج الدين بالإلغاء ، وعندما تصبح مصر عنوانا للجهل والفقر والمهانة ويتجرع أهلها القهر بلا هوانه ،  عندما يسيطر اللصوص علي مقدرات البلاد ويصبح المواطنين الشرفاء حفنه من الجهله والبلطجيه وأصحاب العقول الممسوحه، 
عندما تغيب الشمس فلا تشرق ويضيع الأمل فلا يعود ، عندما يكثر الدعاء بلا إجابه ، وتذرف الدموع دماء بلا هواده ، عندما يصبح القهر أسلوب حياه ، وتصير الغربة وطنا بلا حياة ، ولا حياة لمن تنادي ،

الرئيس 'المنتخب' والشعب 'المختطف' والحلقة 'المفقودة' بقلم الدكتور حسام الشاذلي ، المستشار السياسي والاقتصادي الدولي

Image
الرئيس 'المنتخب' والشعب 'المختطف' والحلقة 'المفقودة'
بقلم الدكتور حسام الشاذلي ، المستشار السياسي والاقتصادي الدولي
إن المعلومات التي تم تداولها خلال محاكمة الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسي عن تعرض حياته للخطر وعن منع الزياره عنه من أسرته وهيئة دفاعه لمدة أربع سنوات ، يجب أن لا تمر علي أي منا مرور الكرام ولكنها معلومات وحقائق تستوجب الوقوف بالبحث والتدقيق وتطرح عدة أسئلة تسبقها تساؤلات من أهمها ،  هل قامت المعارضه بواجبها نحو الرئيس المنتخب ؟
هل وصلت حالة الرئيس لما هي عليه الآن نتيجة لعدم إهتمام الأطراف المختلفه داخل المعسكر المناهض للإنقلاب بقضيته ، وتحولها لمجرد خبر عن جلسه أو عنوان في قضيه ؟
كيف يمكن أن يتعرض رئيس منتخب بأكثر من خمسين في المائة في بلد يفوق تعدادها التسعين مليون لمثل هذه الإهانة والخطر داخل سجون الإنقلاب ومعتقلاته ؟  والإجابات هنا أوضح من الأسئله وأقوي من التساؤلات ، فبلا أدني شك لم تقم المعارضه بواجبها نحو الرئيس المنتخب ولم تتضافر الجهود أو تستمر للدفاع عنه محليا أودوليا ، ولا يجب أن ننكر أن الرئيس قد وقع ضحية لصراعات شخصية وفئوية كثيره ، وقع…

المعارضة المصريه بين الهدم والبناء ومعاول الأهواء من سلسلة دعوة للتفكير بقلم الدكتور حسام الشاذلي المستشار السياسي والاقتصادي الدولي

Image
المعارضة المصريه بين الهدم والبناء ومعاول الأهواء من سلسلة دعوة للتفكير بقلم الدكتور حسام الشاذلي المستشار السياسي والاقتصادي الدولي 
خرجت علينا صحيفة المصريون وما أدراك ماهي صحيفة المصريون ومن وراءها بزعم أن مصادرها الألمعية السرية ذات الكرة البلورية وصاحبة القدرات الخزعبليه قد توصلت إلي أن الدكتور أيمن نور يقود تحالفا جديدا في الخارج ضد شرعية الدكتور مرسي ،  الأمر الذي كذبه أيمن نور بعد ساعات من الكشف الوهمي مما يضع مصداقية الصحيفة في خبر كان ويجعل من جملة أخبارها حكايات ألف ليله ليله لخدمة السلطان ونظام السلطان ،  ولكن الأمر المخزي والمحزن هو تلك الحملة الهجومية من تصريحات وكتابات لمجموعة أخذت علي عاتقها في الفترة الأخيرة مهاجمة أي مبادره والقضاء علي أي محاولة للخروج من حالة الجمود الثوري والسياسي وكأنهم أصحاب صك يورثهم مصر والمصريون ، وحقيقة الأمر أنهم عن عمد أو عن غير عمد يقدمون أكبر خدمة للنظام الحاكم ومن يسانده وكما قلت مرارا وتكرارا ' ليس من الضروري أن تكون جاسوسا لتخدم أي من أعدائك ولكن كفاك أن تكون غبيا لتخدم كل أعدائك '
وبدون الخوض في نوايا هذه المجموعة وأغراضها الشخصية…

من التدليس – للتفليس ومن بناء الأوهام – إلي دولة الإنهزام من سلسلة دعوة للتفكير ، بقلم الدكتور حسام الشاذلي- المستشار السياسي والاقتصادي الدولي

Image
من التدليس – للتفليس  ومن بناء الأوهام – إلي دولة الإنهزام من سلسلة دعوة للتفكير ، بقلم الدكتور حسام الشاذلي- المستشار السياسي والاقتصادي الدولي 
تتسارع وتيرة الأحداث في مصر بصورة خطيرة ومتلاحقة ، وتتجمع خيوط مؤامرات عده للنيل من مقدرات هذه البلاد العظيمة في محاولة آثمة للقضاء علي مستقبل أجيال كامله ، فمع وصول حجم الدين الداخلي والخارجي لأرقام فلكية ومع انهيار المنظومة الإقتصادية في ظل نظام حكم فاشل لا يقدم بديلا ولا يطرح حلولا ،  ومع بلوغ الأمر ذروته بإصدار المحاكم الدولية  بسويسرا وغيرها أحكاما دولية علي مصر بغرامات بملايين الدولارات لحساب شركات استشارية دولية ، ومع توقع الحكم لمجموعة أسبانية أخري ببلايين الدولارات ، أصبحت مصر علي حافة الإفلاس بلا أدني شك ، وقد صار من غير المستبعد أن نستيقظ يوما لنجد شرطة نيويورك وقد حجزت علي الأصول المصرية بالخارج بما في ذلك تلك الموجودة بالبنوك أو السفارات والقنصليات لتسديد الدين ، 
ومع تزايد معدلات القتل والتصفية للمدنيين والضباط والمعتقلين في كل مكان وعلي كل أرض حتي في قلب القاهرة  وداخل دور العبادة ، ومع وجود أكثر من ستين ألف معتقل من خيرة رجال مصر …